رؤيا : عبد المالك المومني

رؤياي عائدتي
وصيفة حسناء
تخط على كف عروس دوائر حناء
كيما تبدو مليكة بعين عريسها
في جلوة المساء
ويد سمراء
تطرز بالحلفاء
على طبق زهي الألوان
نُجيمة جنب نجيمة
تدنو من العلياء
فنركبها فتمضي بنا لمدى السماء
فنغفو على ندف السحاب قليلا
ثم نفيق على شدو البلابل فجرا
نسقى منه كؤوسا
مزجت بماء وسنائي

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”رؤيا : عبد المالك المومني

  1. ذكرتني قصيدتك بـ”عنقاء” أبي ماضي:
    أنا لست بالحسنــاء أول مــــــولع / هي مطمع الدنيا كما هي مطمعـي
    فاقصص علي اذا عرفت حديثها / واسكن اذا حدثت عنها واخشـــــع
    ألمحتها في صـورة؟ أشهدتهــــا / في حالة ؟ أرأيتها في موضــــــع
    إني لذو نفـس تهيـم وإنهـــــــــا / لجميلة فـوق الجمــال الأبــــــــدع

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s