موت القمـر : عبد الكريم مجــاوي

الزمان : بداية السبعينيات من القرن العشرين

المكـان : قصر للمؤتمرات على رقعة الضاد

الحدث : موت القمر وأشياء أخرى

تقاطرت وفود الشعراء مـن كل حـدب وصوب لحضور هذا الملتــقى الإستثنــائي.

كانت القــاعة الواســعـة قد امتلأت بالحضــور، اكتـظت الممــرات والـبـاحات .أذهــل المنظمــيـن هذا العدد الهائل من الشعراء، في حين لم يدع إلا عدد معلـــوم.

 أ كــل هؤلاء شــعــراء فعــلا ؟

أمـر محــرج حــقـا .الإطعــام ممــكن ، والإيــواء متعــذر…يمكــن للمــرء أن يقضــي ليله في العــراء ينــاجي النجــوم وحدها في غياب القمر،   الطقس حــار ،وليل الصحــراء يغــري بالسمــر.

تــوالى الخطبــاء على منـبـر الكــلام، لم يختــلفــوا فـي إدانــة الأمريكــان على فعلتــهم الشنيــعة .لقـد نــزلوا علــى     سطــح القمــر فأطـفـأوا نــوره ،وأرسلــوا صــورا لـوجهـه المظلـم الكئيب. لقد حولــوه من صورة البهاء المثلـــى   الـى جســم لا يجــوز التشبيــه به بعد الآن.

كــلام..خيــال.. هذيــان.. إحبــاط .. إنكــار…تلك، وغيرها ألــوان الأصــوات، يقطعهــا التصفيق والهتــاف من حين لآخر.

– قال أحـد المتفائليــن : القمر باق ، ولا يمــكن للإنســان أن يصل اليــه . ما يروج إنتاج هوليودي ليس غيــر.

– جهـر متشــائل :  الصور خــادعة حقـا ، ولكن لنفرض أن الأمــر جد ، ما مآل الشعـر بعد الآن؟

– نعـق أحدهم بنغــم على مقام حزيــن : لاقـمــر بعد اليــوم ،ابحثوا عن كوكب آخر ، أو جــدوا رمـوزا جديـــدة.

صوت النقــد صـرح في هـدوء: نهــاية كانت منتظــرة، والبقــيـة تأتـي.

تـوالت وجبــات الغـذاء والعشــاء، من المضــيرة والفالوذج واللوزينــج الى الهامبورغـر والفاست فود، من نبيذ التمر، وخمر تكريــت ،الى جـوني المشــاء والبيــرة الحلال…

كان أكثــر الحاضريــن لا يأبهــون بمـا يقــال .ينتظــرون حـلـول أوقات الطعــام، رغم أنهـم يبيتــون في الأرجــاء، لم يعــودوا الى أوطانهــم . لقد تردد في الجمــوع أن ليست البطــون وحدهــا التي تــمـلأ ، فالجيــوب أيضــا ستـزدان بأوراق نقد قشيبــة، ولكل الحضــور. إن الأميــر الشــاعـر أبــى إلا أن يــكرم الشعر والشعـــراء ،ولوفــي مأتــــــم القمــر. لقد تعــودنا أن نحتــفي بموتانا ، نمدحهــم ، نعــدد مناقبهــم ، بعد ازدراء وإهمال لهم وهم أحيـاء يرزقون.

إلــى أوان كتابــة هـذه السطــور ، لم يصدر بيــان اختـتــام الملتقــى .مات شعراء وولد شعارير، وابتذل الكلام بعد موت القمــــر.

Advertisements

4 أفكار على ”موت القمـر : عبد الكريم مجــاوي

  1. كل الحاضرين ﻻيابهون بالشعراء وﻻ بما يتفوهون من شعر وقريض همهم الوحيد ملء بطونهم بما لد وطاب من الطعام والعرب وهم كدلك الى ان يرث الله اﻻرض ومن عليها

    إعجاب

  2. هذا حال الشعراء ” الحكام ” العرب …. التخمة والمغنى …. ولا حاجة إلى انتظار صدور بيانهم ، حتى وإن صدر فلن يتعد الإستنكار والشجب ، ثم العودة إلى التهام ما لذ وطاب ….. من كل شيء

    إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s